الصفحة الرئيسية

2011/07/01

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا


الأستاذ حسن صبرا

أهم إنجاز لـ"الشراع" هو أهم إنجاز للصحافة العربية في تاريخها وهو نشرُ صفقة الاسلحة الاميركية لإيران عام 1986 التي عُرِفَتْ بإسم "إيران – غيت". أهميةُ هذا النشر أنه أدى الى وقف الحرب العراقية- الإيرانية (1980 1988) كما أورد الكاتب البريطاني باتريك سيل في كتابه (الأسد الصراع على سوريا) وكما أورد عدنان خاشقجي في مذكراته. الأهمية الأخرى أنها أدَّت الى خسارة إيران الحرب أمام العراق. الأهمية الثالثة أنها منعت أميركا من شن عدوان على سوريا عام 1986 أيضاً. وبسببها تعرَّض حسن صبرا لمحاولة اغتيال من جانب الإستخبارات الإيرانية والسورية في بيروت بتاريخ14/9/1987. وقد حاولتْ هذه الإستخبارات قتلَ صبرا حـينَ كان في المستشفى يعالَج من إصابتين في الوجه أثناء محاولة الإغتيال. (قريباً تنشر "الشراع" القصة الكاملة لمحاولة الإغتيال وما سبقَها وما تلاها).

إنزل إلى أسفل لقراءة الموضوع كاملاً




     

"الشراع": بشار الأسد.. الخائف المرتبك


  
  مجلة "الشراع"
منارة حسن صبرا


الأستاذ حسن صبرا


[تحيةً منّا لزميلنا وأستاذنا الصحافي العربي الكبـير حسن صبرا - رئيس تحرير مجلة "الشراع" اللبنانية- والذي لجأ إلى أرض الكنانة (مصر) منذ العام 2005 بعد جريمة اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية المظلوم رفيق الحريري على يد استخبارات النظام العلوي في سوريا والنظام الفارسي في إيران وأدواتهما في لبنان، وسلسلة الإغتيالات التي تلتها وطالت نواباً ووزراء ومفكرين وإعلاميين لبنانيين من المعادين لما يُسمى بـ"محور المقاومة والممانعة" (وتسميته الصحيحة أنه المحور الذي يشكِّل "حاجة استراتيجية لأميركا وإسرائيل").. نُعيد نَشْرَ هذه النبذة عنه والمنشورة في موقع مجلة "الشراع" الإلكتروني في خانة "مَنْ نحن" ]:  


·    حسن صبرا: رئيس تحرير "الشراع"  - مجلة اسبوعية سياسية عربية - صدرت في 15/1/1982.
-مواليد 30/5/1947.
-حاصل على إجازة في التاريخ، جامعة بـيروت العربية 1972.
-حاصل على دبلوم الماجستير من جامعة القاهرة 1973.
 -عضو مجلس نقابة الصحافة منذ العام 1990.
       -أمـين سرّ نقابة الصحافة اللبنانية ثلاثَ دوراتٍ، مدة كل دورة ثلاث سنوات.
أهم إنجاز لـ"الشراع" هو أهم إنجاز للصحافة العربية في تاريخها وهو نشرُ صفقة الأسلحة الأميركية لإيران عام 1986 الـتي عُرِفَتْ بإسم (إيران غيت).
أهميةُ هذا النشر أنه أدَّى الى وقف الحرب العراقية الإيرانية (1980 1988) كما أورد الكاتب البريطاني باتريك سيل في كتابه (الأسد الصراع على سوريا) وكما أورد عدنان خاشقجي في مذكراته. الأهمية الأخرى أنها أدَّت الى خسارة إيران الحرب أمام العراق. الأهمية الثالثة أنها منعت أميركا من شن عدوان على سوريا عام 1986 أيضاً.
وبسببها تعرَّض حسن صبرا لمحاولة اغتيال من جانب الإستخبارات الإيرانية والسورية في بـيروت بتاريخ14/9/1987.
وقد حاولت هذه الإستخبارات قتلَ صبرا حـينَ كان في المستشفى يعالَج من إصابتين في الوجه أثناء محاولة الإغتيال.
(قريباً تنشر "الشراع" القصة الكاملة لمحاولة الإغتيال وما سبقَها وما تلاها).
 
الشخصيات العربية والعالمية
الـتي قابلها حسن صبرا حـتى الآن
لإجراء أحاديث صحافية أو إقامة
علاقات صداقة أو معرفة:

1. الملك عبدالله بن عبدالعزيز (السعودية) عدة مرات.
2. الإمام الخميني (ايران) عدة مرات.
3. اندرياس باباندريو (رئيس وزراء اليونان).
4. الملك فهد بن عبدالعزيز (السعودية).
5. العقيد معمر القذافي (ليـبيا) عدة مرات.
6. الرئيس ياسر عرفات (فلسطين) عدة مرات.
7. الرئيس علي عبدالله صالح (اليمن) عدة مرات.
8. الرئيس علي ناصر محمد (اليمن الجنوبي سابقاً) عدة مرات.
9. الرئيس فيليكس هوفيه بوانييه (ساحل العاج) عدة مرات.
10. الرئيس هاشمي رافسنجاني (ايران) عدة مرات.
11. أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة (قطر) عدة مرات.
12. أمير الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباح (الكويت).
فضلاً عن لقاءات مع قيادات أساسية سابقة ولاحقة في عددٍ من الدول العربية خاصةً في مصر: علي صبري محمد فائق ضياء الدين داود فؤاد محـيي الدين - فتحي رضوان- أحمد حسين (مصر الفتاة).


مع الرئيس رفيق الحريري

صداقةٌ شخصية وسياسية مع الرئيس الراحل المظلوم رفيق الحريري بدأَتْ عام 1987 واستمرت حـتى تاريخ اغتياله يوم 14/2/2005 (الصداقة مستمرة مع الشيخ سعد الحريري).
كان حسن صبرا مرشحاً على لائحة الرئيس رفيق الحريري الإنتخابية النيابية عام 1996، وقد اسقطته الإستخبارات السورية الـتي كانت تكره في صبرا مواقفَه القومية الإستقلالية حـتى شاركَتْ في محاولة اغتياله جسدياً في 14/9/1987، وعملَتْ على إسقاطه نيابياً في دَوْرَتَي 1996 2000. (قريباً يُنشر على موقع "الشراع" القصة الكاملة لكيفية إسقاط صبرا في انتخابات 1996).

          
            ثورة الأرز

كانت كتابات حسن صبرا - قبل اندلاع ثورة الأَرْزِ- في "الشراع" بعدة سنوات تُمَهِّد المناخَ السياسي والشعبي لثورة الإستقلال عن نظام الوصاية الأمنية السورية على لبنان الذي طغى على هذا الوطن وأهله منذ العام 1975 وما زال يحاول العودة يائساً بالقتل والإغتيالات وتهديد الإستقرار ورفض الإعـتراف بسيادة لبنان وحرية أهله. أبرزُ كتابات حسن صبرا في هذا المجال مقالٌ تحت عنوان "لا رستم غزالة ولا وليد المعلم.. لبنان وطن وليس ملفاً"، وقد صدر على غلاف "الشراع" قبل اغتيال الرئيس الحريري بعدة أشهر.
"الشراع" هي المطبوعة اللبنانية الأولى الـتي نشرَتْ فضائح الإستخبارات السورية في لبنان تحت عنوان "الكتاب الاسود" لِعَمَلِ هذه الإستخبارات ولعلَّها الوحيدة التي ما زالت مستمرة في نشر فضائح هذه الإستخبارات التي تحكم في سوريا بالحديد والنار.
و"الكتاب الاسود" هو مشروع كتاب تعدُّه "الشراع" استناداً الى ما نُشِرَ وما يتمُّ جَمْعُهُ حـتى الآن من أفواه اللبنانيين الذين عانوا وما زالوا من جرائم هذه الإستخبارات. وقد كتب حسن صبرا وأثناء الوصاية السورية على لبنان موضوعَ غلافٍ حملَ عنوان: "رستم غزالة، الكردي الذي حكم لبنان" أُعِيْدَ طَبْعُ عدده أربع مرات بعد نفاد طبعاتٍ ثلاث خلال 48 ساعة.
وكان حسن صبرا نَشَرَ موضوعَ غلافٍ آخرَ تحت عنوان "أبو يعرب" (غازي كنعان) اعتُمِدَتْ مادَّتُهُ في أكـثر من محاضرة أُلقِيَتْ وكتابٍ نُشِرَ للحديث عن الفساد في لبنان.


رئيس تحرير مجلة "الشراع" الأستاذ حسن صبرا
        

          جوائز وتقدير

اختارت جريدة "لوموند" (Le monde) الفرنسية الـتي تُعتـبر أرقى جرائد أوروبا وأكثرها صدقيَّةً حسن صبرا صحافيَّ عام 1986 بسبب نَشْرِهِ فضيحة إيران غيت. وقدَّم له الكاتب المصري مصطفى أمـين جائزة أحسن عمل صحافي عربي عام 1986. وقدَّم له نقيبُ المحررين اللبنانيين ملحم كرم جائزة تحمل إسمه تقديراً لعمله الصحافي الممـيز.
ودُعِيَ
حسن صبرا لحضور مؤتمرات عن الصحافة في العالم منها واحدٌ في روما وآخر في واشنطن عامي 1987 1988.


               أشهر المواقف الاعلامية
                        في تاريخ لبنان


لعلَّ أشهرُ المواقف السياسية الإعلامية الـتي شهدها لبنان في تاريخه تلك الصفعة الـتي تلقّاها حسن صبرا من رئيس الجمهورية اللبنانية (الراحل) الياس الهراوي بعد ظهر السبت في 28/6/1998 في دارة نائب رئيس مجلس الوزراء ميشال المر أثناء تقديم صبرا التعازي لنائب الرئيس ميشال المر بوفاة السيدة والدته في بلدته بتِغْرِيْن. (تُنشر القصةُ الكاملة للصفعة وتوابعها وآثارها على موقع "الشراع" في وقت لاحق).


العقيد معمر القذافي
                           
                           أغرب لقاء
                        مع رئيس دولة

يُعتـبر لقاءُ حسن صبرا في شهر أيار/مايو 1985 مع الرئيس معمر القذافي في خَيْمَتِهِ الشهيرة في معسكر العزيزية في طرابلس، أغربَ لقاءٍ يحصل بـين صحافي ورئيس دولة، حيث استمر اللقاء بناءً على طلب القذافي لمدة ساعة ونصف الساعة وشهد نقاشات حادة وقاسية من جانب صبرا مع القذافي. (قريباً سيتم نشر تفاصيل هذا اللقاء عـبر موقع "الشراع").
وقد نتج عن هذا اللقاء قَطْعُ علاقة القذافي بـصبرا وصدَرَتْ صحفٌ ليـبية (الجماهيرية والزحف الاخضر) تَحْمِلُ تعليقاتٍ تُنَدِّدُ بـصبرا، كما هاجمت إذاعة "صوت الوطن العربي" الليـبية حسن صبرا واتَّهَمَتْهُ بالخضوع للإستعمار والصهيونية والرجعية العربية.





*********************************************
إقرأ مجلة "الشراع" اللبنانية من على موقعها الإلكتروني التالي:
               www.alshiraa.com

                 

بريد "الشراع" الإلكتروني: Shiraa@alshiraa.com
فاكس "الشراع": 703000/01
ص.ب: 135250 شوران 2030- 1102- بيروت- لبنان

     ******************************************************************************

                   مجموعة صور لبعض أغلفة مجلة "الشراع" اللبنانية:






مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا


مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

العقيد معمر القذافي

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا


مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا


الأستاذ حسن صبرا

رئيس تحرير "الشراع" حسن صبرا

الأستاذ حسن صبرا، كاشف فضيحة "إيران - غيت" في مجلته "الشراع" 

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا

مجلة "الشراع" منارة حسن صبرا
               

‏هناك تعليق واحد:

  1. حضرة الأستاذ حسن صبرا الموقر
    أحييكم تحية طيبة وأعرب لكم عن عظيم محبتي وتقديري لشخصكم الغالي ، وأود أن أضع بين يديكم خبراً حقيقيا مؤلما لا يجوز السكوت أو التغاضي عنه، وأنتم المعروفون بجرأتكم في قول الحق ولا تخافون في الله لومة لائم.
    الخبر أن أحد كبار السئولين في إدارة تلفزيون المستقبل جمع المظفين المسلمين في تلفزيون المستقبل وهددهم بالطرد من العمل قائلاً لهم : لا نريد عندنا أحد يصلّي ، بدنا كفار والذي يضبط وهو يصلّي سوف يطرد من المؤسسة، وكان قد أمر ونفّذ بنزع وسائل الطهارة من جميع دورات المياه الموجودة في مبنى تلفزيون المستقبل.
    هذه أمانة أحمّلكم إياها يا سيدي الأستاذ حسن صبرا المحترم ، أستحلفكم بالله أن تنشروها على صفحات مجلتكم الحترمة وفي كل مجال.
    حفظكم الله من كل سوء ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أخوكم في الله
    ماجد سلام

    ردحذف